-->

أسباب البكاء عند تناول البصل أو تقطيعه

البكاء عند تناول البصل


يعتبر البصل من الخضروات الأساسية في معظم المطابخ حول العالم، حيث يُستخدم في تحضير العديد من الوجبات والأطباق. واحدة من الظواهر المعروفة عند تعاملنا مع البصل هي البكاء الناتج عن تناوله أو تقطيعه. في هذا المقال، سنلقي الضوء على أسباب هذه الظاهرة ونسلط الضوء على العوامل الكيميائية والفيزيائية التي تؤدي إلى البكاء عند التعامل مع البصل.

الأسباب الكيميائية للبكاء عند تناول البصل أو تقطيعه

عند تقطيع البصل أو تناوله، تتحرر مجموعة من المركبات الكيميائية التي تتفاعل مع العين وتؤدي إلى البكاء. السبب الرئيسي وراء ذلك هو وجود مركب يُعرف بـ"السولفوكسيد" في البصل. عندما يتم تقطيع البصل، يتفاعل السولفوكسيد مع الهواء ليتحول إلى مركب كيميائي آخر يسمى "السولفين"، وهو ما يؤدي إلى البكاء. يتم تبخير السولفين والتحول إلى غاز يصل إلى عينينا، مما يسبب تهيجها وإفراز الدموع لحمايتها.

العوامل الفيزيائية للبكاء عند تناول البصل أو تقطيعه

إلى جانب العوامل الكيميائية، هناك عوامل فيزيائية أيضًا تساهم في البكاء عند التعامل مع البصل. عند قطع البصل، تتكون قطرات صغيرة من السائل تُعرف بـ"المركبات الكبريتية"، وهي تتطاير في الهواء وتلامس سطح العين. هذا التلامس يؤدي إلى تهيج العين وتنشيط نمو الدموع لتنظيف العين من هذه المركبات الكيميائية المهيجة.

كيفية التخفيف من البكاء أثناء التعامل مع البصل

بالرغم من أن البكاء عند تناول البصل أمر طبيعي ولا يمكن تجنبه بشكل كامل، إلا أن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها للتخفيف من البكاء، مثل:

  1. تبريد البصل: يمكن وضع البصل في الثلاجة قبل تقطيعه، حيث ييساعد التبريد في تقليل تفاعل المركبات الكيميائية وبالتالي يقلل من البكاء.
  2. تقطيع البصل تحت الماء: يمكن وضع البصل تحت الماء الجاري أثناء تقطيعه، حيث يساعد الماء في امتصاص المركبات الكيميائية وتقليل تطايرها في الهواء.
  3. استخدام الأدوات الحادة: باستخدام سكين حاد لتقطيع البصل، يمكن تقليل الإصابة للخلايا الداخلية للبصل وبالتالي تقليل إفراز المركبات الكيميائية المهيجة.
  4. التهوية: يجب العمل في مكان جيد التهوية عند تقطيع البصل، حيث يساعد تدفق الهواء على تبديد المركبات الكيميائية المهيجة وتقليل البكاء.

فوائد دموع البصل

دموع البصل قد تكون مصدرًا للإزعاج والتهيج أثناء تعاملنا معه، ولكنها في الواقع تحمل بعض الفوائد الصحية. إليكم بعض الفوائد المحتملة لدموع البصل:

تنظيف العين

عندما تفرز الدموع بسبب تقطيع البصل، تعمل على تنظيف سطح العين وإزالة الأوساخ والجسيمات المهيجة. تعمل الدموع كمادة تشحيم طبيعية تساعد على إبقاء العين رطبة وصحية.

مضادات الأكسدة

تحتوي دموع البصل على مجموعة من المركبات الكيميائية مثل الفلافونويدات والكويسيتين، والتي تعتبر مضادات أكسدة طبيعية. تلعب المضادات الأكسدة دورًا في محاربة الجذور الحرة وتقليل التأثيرات الضارة للأكسدة على الجسم.

تخفيف الالتهابات

بعض الدراسات تشير إلى أن دموع البصل قد تحتوي على مواد طبيعية تمتلك خصائص مضادة للالتهاب. يُعتقد أن مركبات الكبريت والفلافونويدات في البصل تسهم في تخفيف التهابات الجسم وتحسين الاستجابة المناعية.

تقليل ضغط الدم

هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن دموع البصل يمكن أن تكون لها تأثير إيجابي على ضغط الدم. بعض المركبات الكيميائية الموجودة في البصل قد تعمل على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم، مما يمكن أن يساهم في تقليل ضغط الدم.

يجب الإشارة إلى أن هذه الفوائد تكون طفيفة وغير مؤثرة بالمقارنة مع الاضطراب العابر الذي يصاحب البكاء عند التعامل مع البصل. ولتحقيق هذه الفوائد، قد يكون من الأفضل استهلاك البصل بشكل عام في وجباتك اليومية بدلاً من الاعتماد على دموع البصل للحصول على هذه الفوائد.

في النهاية، يعود البكاء عند تناول البصل أو تقطيعه إلى تفاعل السولفوكسيد والمركبات الكبريتية مع العين، مما يؤدي إلى التهيج وإفراز الدموع. بالتقليل من تفاعل هذه المركبات الكيميائية واستخدام بعض الإرشادات الفيزيائية، يمكن تخفيف البكاء أثناء التعامل مع البصل.

اسئلة واجوبة

هل يمكن أن يؤثر ارتداء النظارات على البكاء عند تقطيع البصل؟

نعم، يمكن استخدام النظارات الواقية أو النظارات الشمسية لحماية العينين من تأثير المركبات الكيميائية المهيجة وتقليل البكاء.

هل يمكن تقليل البكاء عند تناول البصل بطرق غير المذكورة؟

بالإضافة إلى الطرق المذكورة، بعض الأشخاص يجدون التنفس عبر الفم أثناء تقطيع البصل يساعد في تقليل البكاء. كما يمكن استخدام مروحة لتوجيه تدفق الهواء بعيدًا عن العينين للتخفيف من التهيج.

هل يؤثر طهي البصل على قدرة المركبات الكيميائية على التسبب في البكاء؟

عند طهي البصل، يتعرض المركب الكيميائي الذي يسبب البكاء لتفاعل حراري يقلل من قدرته على التسبب في البكاء. لذا، فإن تأثير البكاء يكون أقل عند استخدام البصل المطبوخ.