-->

ما هي الشمس الصناعية الصينية وكل شيء عنها؟

الشمس الاصطناعية
 

ما هي الشمس الصناعية؟

تعد الشمس الصناعية مفاعلاً نووياً تجريبياً يستخدم تقنية التحكم في الاندماج النووي لتوليد الطاقة النووية. تهدف هذه التقنية إلى دمج ذرات الهيدروجين لتشكيل ذرات أكبر وتوليد طاقة هائلة، مشابهة للعملية التي تحدث داخل النجوم، وبالتالي، تشبه الشمس الصناعية الشمس الحقيقية في بنيتها وعملها.


تستخدم الشمس الصناعية تقنية التحكم في الاندماج النووي لتوليد الطاقة، وتتطلب هذه العملية درجات حرارة شديدة الارتفاع وضغوطًا هائلة. يتم تحقيق هذه الظروف في مفاعل نووي يتكون من مجموعة من الأجهزة الإلكترونية والمغناطيسية والأشعة التحت حمراء والليزر والأشعة فوق البنفسجية والأشعة السينية والنيوترونات، وتستخدم هذه الأجهزة لإحتواء الغازات المكونة للشمس الصناعية وتسخينها إلى درجات حرارة شديدة الارتفاع لتحقيق عملية التحكم في الاندماج النووي.


تهدف الشمس الصناعية إلى دراسة وتطوير تقنيات الطاقة النووية وتحسين كفاءة استخدام الطاقة النووية. تعد تقنية الاندماج النووي واحدة من الطرق الواعدة لإنتاج طاقة نظيفة ومستدامة في المستقبل، ولكنها لا تزال في مرحلة التجريب والبحث والتطوير.


لماذا صنعت الصين الشمس؟

تم تصنيع الشمس الصناعية الصينية بهدف تطوير تقنيات الطاقة النووية وتحسين كفاءة استخدامها، باستخدام التقنيات المتقدمة للتحكم في الاندماج النووي لتوليد الطاقة النووية. 


تعد تقنية الاندماج النووي واحدة من الأساليب الواعدة لإنتاج طاقة نظيفة ومستدامة في المستقبل.


يهدف المفاعل التجريبي الصيني للشمس الصناعية إلى دراسة وتطوير التقنيات النووية الآمنة والمستدامة، واستخدام التحكم المتقدم في الاندماج النووي لتوليد الطاقة النووية.


الصين تأمل أن تساهم هذه التقنيات في تحقيق الاستدامة البيئية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المستقبل.


وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون الهدف من صنع الشمس الصناعية الصينية هو تعزيز مكانة الصين في مجال الطاقة النووية والتكنولوجيا النووية، وتعزيز قدرتها على المنافسة في السوق العالمية للطاقة. 


وفي الوقت نفسه، يمكن استخدام الشمس الصناعية لتعزيز البحث العلمي والتقني والابتكار في مجال الطاقة النووية والتكنولوجيا المتعلقة بها.


كيف صنعت الصين شمس؟

باستخدام تقنية الاندماج النووي، جمعت الصين الذرات معًا لتشكل ذرات جديدة وإطلاق كميات هائلة من الطاقة لصنع الشمس الصناعية. وتتضمن عملية الاندماج النووي توفير شروط معينة، مثل درجة حرارة عالية جدًا وضغط شديد، لدمج الذرات معًا.


يتم استخدام جهاز يسمى "مفاعل التحكم في الاندماج النووي" (ITER) في الصين لصنع الشمس الصناعية. وهو مفاعل تجريبي يتم استخدامه لدراسة وتطوير تقنيات الطاقة النووية الآمنة والمستدامة. ويتكون المفاعل من جدران مغطاة بالبلازما، وهو غاز يتم تسخينه بشدة حتى يتحول إلى حالة بلازما، ويتم تحريكه بواسطة مجال مغناطيسي قوي.


يتم توفير الطاقة اللازمة لتسخين البلازما باستخدام شعاع من الليزر يضرب البلازما، ويتم تحكم في الشعاع باستخدام تقنيات متقدمة للتحكم في الليزر. وتستخدم هذه التقنيات للحفاظ على درجة الحرارة والضغط في المفاعل وضمان استمرارية عملية الاندماج النووي. وتعد صناعة الشمس الصناعية عملية معقدة ومتطلبة، وتتطلب تقنيات متقدمة ودقيقة لتحقيق النتائج المطلوبة.


من هو مخترع الشمس الصناعية؟

تعتمد الشمس الصناعية على جهود العلماء والمهندسين من مختلف الدول والمؤسسات العلمية، وليس هناك مخترع واحد لهذه التقنية. وتعمل الصين على تطوير تقنيات الشمس الصناعية منذ عدة عقود، وقد نجحت في بناء أكبر مفاعل تجريبي للاندماج النووي في العالم، وهو مفاعل "ITER" الذي يتعاون فيه العديد من الدول.


ويعد الفيزيائي الروسي إيغور تام، الذي ولد في عام 1925 وتوفي في 2002، أحد أوائل العلماء الذين قدموا فكرة الشمس الصناعية في العالم، إذ تنبأ بأن الاندماج النووي سيكون مصدرًا حيويًا للطاقة في المستقبل. ولكن العمل على تطوير تقنيات الشمس الصناعية كان جهودًا مشتركة بين عدد كبير من العلماء والمهندسين من مختلف الدول والمؤسسات العلمية.


فيديو لحظة إطلاق الشمس الاصطناعية


خطورة الشمس الصناعية

تستخدم الشمس الصناعية تقنية التحكم في الاندماج النووي لتوليد الطاقة النووية، وهي مفاعلاً نووياً تجريبياً يحتاج إلى درجات حرارة شديدة الارتفاع وضغوطًا هائلة لتشغيله. ورغم أن الشمس الصناعية ما زالت في مرحلة التجريب والبحث والتطوير، إلا أن استخدام التكنولوجيا النووية بشكل عام يحمل مخاطر محتملة، مثل التلوث الإشعاعي وحدوث حوادث نووية وتداعياتها الصحية والبيئية.


وبالتالي، يتعين على الباحثين والمهندسين العاملين في مجال الشمس الصناعية والطاقة النووية بشكل عام العمل بحذر شديد والالتزام بأعلى معايير السلامة والأمان للحد من المخاطر والحفاظ على سلامة العاملين والمجتمعات المحيطة بهذه المفاعلات.


ويتم التحكم في خطورة الشمس الصناعية وغيرها من المفاعلات النووية من خلال تصميمها وتشغيلها وصيانتها بحيث يتم السيطرة على عملية التفاعل النووي وتحليل المخاطر المحتملة واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد منها. كما يتم تطبيق معايير صارمة للسلامة والأمان في تشغيل المفاعلات النووية، ويتم مراقبتها بشكل دائم للتأكد من تشغيلها بطريقة آمنة ومستدامة.


اخر ما صنعت الصين؟

تعد الصين واحدة من أكبر الدول الصناعية في العالم حيث تنتج وتصنع العديد من المنتجات والسلع والتكنولوجيات في مختلف المجالات الاقتصادية، مثل الصناعات التحويلية والزراعة والتكنولوجيا والطاقة والبناء والتشييد والنقل والإلكترونيات والملابس والأثاث والأدوات المنزلية، وغيرها.


وتشمل أبرز المنتجات التي تصنعها الصين وتصدرها إلى العالم الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف الذكية والحواسيب، والملابس والأحذية والألعاب والأدوات المنزلية، والمنتجات الصناعية مثل الآلات والمعدات الثقيلة والمواد الخام والمنتجات الكيميائية والصناعات الغذائية والزراعية.


وفي الفترة الأخيرة، شهدت الصين تطورًا كبيرًا في تقنيات الطاقة المتجددة واستثماراتها في مجالات الطاقة النووية والشمسية والرياح والهيدروجين والبطاريات، وكذلك في تطوير مشاريع ضخمة في مجال البنية التحتية والنقل والاتصالات والتجارة الدولية.