-->

متى تتحرر القدس؟

متى تتحرر القدس - كيف تتحرر فلسطين

تحرير القدس: حلم يراود الفلسطينيين منذ عقود

القدس، عاصمة فلسطين الأبدية، مدينة ذات أهمية دينية وتاريخية كبيرة، فهي مهد الحضارات وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. هذا ما جعلها مطمعاً للأعداء، وخاصة الاحتلال الإسرائيلي.

منذ احتلال القدس عام 1967، يسعى الفلسطينيون إلى تحريرها، حتى آخر قطرة دم. فهم في صراع مع الاحتلال الإسرائيلي حتى يوم القيامة.

ومن خلال هذا المقال، سنعرض كافة المعلومات التي تتعلق بمدينة القدس وكيف يمكن تحريرها.

تحرير القدس: صراع أبدي

القدس، تلك البقعة الصغيرة من الأرض، ذات المنزلة المرتفعة دينياً وثقافياً وتاريخياً، أصبحت مطمعاً للاحتلال الصهيوني، الذي احتلها عام 1967، وجعلها عاصمة لإسرائيل.

منذ ذلك الحين، يعيش الفلسطينيون في صراع أبدي مع الاحتلال، يسعى من خلاله إلى تحرير القدس، التي تعتبر عاصمة فلسطين الأبدية.

ويمكن تحرير القدس من خلال:

  • المقاومة الفلسطينية المستمرة: التي تضع ضغطاً على الاحتلال الإسرائيلي، وتزيد من صعوبة احتلالها للقدس.
  • دعم المجتمع الدولي: الذي يمكن أن يمارس ضغوطاً على إسرائيل لتحرير القدس.
  • إرادة الشعب الفلسطيني: التي لا تزال قوية، وترفض الاحتلال الإسرائيلي.

هل تحرير فلسطين من علامات الساعة؟

من الجدير بالذكر أن فلسطين من الدول التي عانت من ويلات الحرب لعشرات السنين، وقد أثار هذا الأمر اهتمام الكثيرين، ودفعهم إلى التساؤل عما إذا كانت فلسطين من علامات الساعة أم لا.

يجيب علماء الدين على هذا السؤال بالقول إن القرآن الكريم لا يذكر أن تحرير فلسطين من علامات الساعة. ولكن يتم ذكر أن هناك مواجهة بين المسلمين واليهود في آخر الزمان، ولم يتم تحديد موعد هذه المواجهة.

وبناءً على ذلك، يمكن القول إن تحرير فلسطين قد يحدث قبل أو بعد قيام الساعة.

من الذي يحرر المسجد الأقصى في آخر الزمان؟

ورد في الأحاديث النبوية أن المسجد الأقصى سيُحرر في آخر الزمان، وأنه سيكون ذلك على يد المسلمين.

وقد تم بالفعل تحرير المسجد الأقصى من أيدي الصليبيين على يد الناصر صلاح الدين الأيوبي في عام 1187م.

وبناءً على ذلك، يمكن القول إن المسجد الأقصى سيُحرر مرة أخرى في آخر الزمان، وأن ذلك سيكون على يد المسلمين.

هل تم تحرير فلسطين في 2023؟

لا يزال الاحتلال الإسرائيلي قائماً على الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية. كما لا يزال هناك صراع مستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

في عام 2023، حدثت بعض التطورات التي قد تؤدي إلى تحرير فلسطين في المستقبل، مثل:

  • استمرار المقاومة الفلسطينية: تستمر المقاومة الفلسطينية في مهاجمة أهداف إسرائيلية، مما يضع ضغطاً على إسرائيل ويزيد من صعوبة احتلالها للقدس.
  • ضعف إسرائيل: تعاني إسرائيل من مشاكل اقتصادية وسياسية، مما قد يؤدي إلى ضعفها عسكرياً وسياسياً.
  • دعم المجتمع الدولي: يدعم المجتمع الدولي حل الدولتين، مما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على إسرائيل لتحرير القدس.

ومع ذلك، لا يزال هناك العديد من التحديات التي تواجه تحرير فلسطين، مثل:

  • قوة إسرائيل العسكرية: تمتلك إسرائيل جيشاً قوياً، مما يجعل من الصعب على الفلسطينيين تحرير القدس عسكرياً.
  • تمسك إسرائيل بالقدس: تعتبر إسرائيل القدس عاصمتها، مما يجعل من الصعب عليها التخلي عنها.
  • الخلافات الفلسطينية: تعاني القضية الفلسطينية من خلافات داخلية، مما قد يضعف موقف الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.
على الرغم من هذه التحديات، إلا أن تحرير فلسطين يظل هدفاً أساسياً للفلسطينيين والعرب، وسوف يستمرون في العمل لتحقيقه.