-->

7 فوائد الاستحمام بالماء البارد للصحة والجمال

فوائد الماء البارد
الاستحمام بالماء البارد


7 فوائد الاستحمام بالماء البارد للصحة والجمال، السعي نحو الصحة والجمال قد يقودنا إلى طرق غير مألوفة، مثل الاستحمام بالماء البارد. فبخلاف كونه وسيلة منعشة لبدء اليوم، يقدم الاستحمام بالماء البارد العديد من الفوائد الصحية والجمالية التي قد تثير دهشتك!

هل فكرت يومًا في فوائد الاستحمام بماء بارد؟ يذكر موقع Little Rock لجراحة التجميل يدعوكِ لتجربة عالم الماء البارد المنعش واكتشاف 7 فوائد صحية وجمالية مذهلة.

هل فكرت يوماً بأن الاستحمام بماء بارد قد يكون له فوائد صحية وجمالية؟

بالرغم من الشعور الأولي بالبرودة، إلا أن فوائد الماء البارد قد تغريك بتجربته. فبالإضافة إلى الفوائد الصحية، قد يصبح الاستحمام بالماء البارد جزءاً من روتين جمالك الطبيعي.


1. تحسين الدورة الدموية

عند التعرض للماء البارد، تضيق الأوعية الدموية، فيقوم الجسم بتعزيز الدورة الدموية للحفاظ على درجة حرارته الداخلية. ينتشر الدم الغني بالأكسجين والمواد الغذائية بكفاءة أكبر في جميع أنحاء الجسم، مما يُسرع من عملية تعافي العضلات بعد ممارسة الرياضة.


2. صحة الجلد والشعر

قد يؤدي استخدام الماء الساخن إلى إزالة الزيوت الطبيعية التي تحافظ على رطوبة بشرتك، مما يضعف طبقة الحماية الخاصة بها. أما الماء البارد، فيساعد على الحفاظ على هذه الزيوت، وقد يخفف من جفاف البشرة وتهيجها. بل إن رش الماء البارد على الوجه قد ينشط عضلات صغيرة مرتبطة بمسام البشرة، مما يساعد على تقليص حجم المسام وشد البشرة للحصول على مظهر أكثر نعومة وتوحيداً للون البشرة.


3. تخفيف التوتر

قد تبدو فكرة الاستحمام بماء بارد غريبة، لكنها قد تكون وسيلتك الجديدة للاسترخاء! لا تقلق، فلن تحتاج سوى لدقائق قليلة لتشعر بفوائدها المحتملة. يُحفز الماء البارد الجهاز العصبي ويُزيد من إفراز هرمونات السعادة مثل الإندورفين والنورادرينالين في الدم. هذا التدفق للهرمونات يُحسن المزاج، ويُخفف التوتر، بل وقد يُساعد في تخفيف أعراض القلق والاكتئاب.


4. تحسين شكل الجسم

يُمكن أن يساهم الاستحمام بالماء البارد، إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، في إنقاص الوزن. فقد أظهرت الدراسات أن الارتجاف والطاقة التي يبذلها الجسم للحفاظ على الدفء في درجات الحرارة المنخفضة تحرق السعرات الحرارية. كما أن الاستحمام بالماء البارد يُحفز الدهون "الجيدة" في الجسم (الدهون البنية) على توليد الحرارة وحرق الدهون "السيئة" (الدهون البيضاء). وبالرغم من أن الاستحمام البارد ليس بديلاً عن التغذية السليمة وممارسة الرياضة بانتظام، إلا أنه قد يكون إضافة مفيدة لروتينك اليومي!


5. تعزيز جهاز المناعة

هل تعلم أن دشًا باردًا منعشًا يمكن أن يقوي جهازك المناعي؟ فعندما يتعرض الجسم للماء البارد، يزداد إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد في محاربة الفيروسات والبكتيريا. أظهرت إحدى الدراسات انخفاضًا بنسبة 29% في أيام المرض المُبلغ عنها ذاتيًا بعد أن أنهى المشاركون استحمامهم المعتاد بفترة تتراوح بين 30 و 90 ثانية من الماء البارد لمدة 30 يومًا متتاليًا. (قد تتمكن من توفير إجازة مرضية لقضاء عطلة مستحقة!)


الاستحمام بالماء البارد آمن لمعظم الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، وقد يكون له فوائد صحية.

6- يُقلل من الانتفاخ والهالات السوداء في منطقة العينين

للحصول على نظرة أكثر إشراقاً لمنطقة تحت العينين، يُمكنك تجربة الماء البارد. يُساعد الماء البارد على تضييق الأوعية الدموية مما يُقلل من الانتفاخ والهالات السوداء، ويُضفي على عينيكِ مظهراً مُنعشاً.


7. التخلص من سموم الجسم بالكامل

يُحفز التعرض للماء البارد حركة الدورة الدموية اللمفاوية، المسؤولة عن تخليص الجسم من السموم والفضلات. وبالتالي، تعزيز كفاءة هذه الدورة يُسهم في تحسين الصحة العامة والمظهر الخارجي.

هل يناسب الاستحمام بالماء البارد الجميع؟

بشكل عام، يُعد الاستحمام بالماء البارد آمناً وله فوائد محتملة لمعظم الأشخاص الأصحاء. لكن، يُنصح باستشارة الطبيب قبل تجربة العلاج بالماء البارد في حالة وجود أي مخاوف صحية، مثل: 
  • أمراض القلب
  • متلازمة رينود
  • أو الحساسية الجلدية لدرجات الحرارة المنخفضة.

كيف تجعل الاستحمام بالماء البارد جزءًا من روتينك اليومي

هناك طرق عديدة للاستفادة من فوائد الماء البارد:
  • يمكن البدء بتخفيض تدريجي لدرجة حرارة الماء أثناء الاستحمام على مدار فترة من الزمن. 
  • يمكن الاستحمام كالمعتاد بالماء الدافئ ثم إنهاءه بشطف الجسم بالماء البارد، مع زيادة تدريجية لمدة الشطف بالماء البارد كلما اعتاد الجسم على ذلك. 
  • كما يمكن البدء مباشرة بالاستحمام بالماء البارد مع زيادة الوقت الذي تقضيه تحت الماء بشكل تدريجي.

ابدأ بالتعرض للماء البارد تدريجيًا، بمدة قصيرة في البداية، حوالي 30 ثانية أو أقل إذا شعرت بالحاجة، ثم قم بزيادة المدة تدريجيًا مع الوقت. لا توجد مدة محددة للاستحمام بالماء البارد، ولكن الدراسات تشير إلى أن فترة تتراوح بين دقيقتين إلى ثلاث دقائق كافية، مع ضبط درجة حرارة الماء عند حوالي 20 درجة مئوية، وهي عادة أدنى درجة حرارة متاحة في معظم أنظمة الاستحمام.